السبت، 29 نوفمبر 2014

كانوصا

الإمبراطور الجرماني هنري الرابع  قدم لطلب عفو البابا.
مصدر الصورة : موسوعة  Encarta
حدثت بين البابا غريغوار السابع و الإمبراطورالجرماني هنري الرابع ، في عام 1077 ميلادي ، أزمة فيما يلي سببها وتطوراتها.
مرسوم التعيينات :
 أصدر البابا غريغوار السابع  مرسوما جاء فيه ما يلي:
ذا تلقى شخص ما، من هنا فصاعدا، من يد لائكي أسقفية  أو أبرشية، فلا يوضعن في مرتبة الأساقفة والرهبان و لا تمنح له الطاعة التي تمنح للرهبان والأساقفة. و نفس المنع كذلك يطال المراتب  الأدنى. نفس الشيء إذا تجرأ إمبراطور أو دوق أو ماركيز أو كونت أو أي سلطة أو شخص دنيوي على منح أسقفية أوأية مسؤولية دينية فليضرب بنفس الحكم ". 
رد هنري الرابع
" لقد حسبت تواضعي خوفا،و لم تخش من الوقوف ضد القوة الملكية التي أستمدها من الله وتجرأت على التهديد بانتزاعها مني كما لو كنت قد تلقيت الملك منك، كما لو كان الملك بيدك و ليس بيد الرب. لقد هاجمتني، أنا الذي لا يمكن أن يحاكم إلا من طرف الله وحده. و لكني أقول الآن على لسان أساقفتي: غادر الكرسي الذي استوليت عليه بالاحتيال. ليكن كرسي القديس بطرس مشغولا من طرف شخص آخر لا يسعى إلى تغطية العنف بغطاء الدين. أنا هنري،الملك بنعمة الله و فضله،أقول لك مع أساقفتنا(أغلبية الأساقفة الألمان): انزل(من الكرسي البابوي)،انزل ".
رد غريغوار السابع
بطرس الأسعد، أمير الدعاة المبشرين، سلطة العقد و الحل في السماء و على الأرض منحت لي من طرف الله بطلب منك لأمارسها باسمك. قويا بهذا اليقين، من أجل شرف كنيستك و الدفاع عنها، باسم الرب القدير، الأب، الابن والروح القدس، بقدرتك وبسلطتك،أحرم الملك الذي تمرد بكبرياء خارق و مفرط على كنيستك من حكم مملكة ألمانيا و إيطاليا و أحرر كل المسيحيين من يمين الولاء الذي قدموه له أو سيقدمونه له ،أمنع من أن يخدمه أي إنسان كما يخدم ملك،لأن الذي يريد أن يمس بسلطة كنيستك يستحق أن يفقد هو نفسه السلطة التي يبدو متمتعا بها.ألعنه باسمك،حتى تعلم الشعوب و تتعلم بأنك بطرس،و أن على هذه الصخرة بنى ابن الله الحي كنيسته و أن أبواب الجحيم لا تنفع معها في شيء." 
توبة هنري الرابع:
جزء من رسالة وجهها غريغوار السابع إلى أمراء ألمانيا:
" وصل (الإمبراطور) مع عدد قليل من الحراس إلى قلعة " كانوصا "  حيث توقفنا. هناك، و طيلة ثلاثة أيام مكث أمام باب القلعة : كان قد نزع عن نفسه كل شارة للملك ، كان كالبائس،حافي القدمين ،مرتديا قميصا من الصوف ، ولم يكف عن التوسل ،باكيا، طالبا النجدة و المواساة و الرحمة البابوية ،إلى درجة أن الشفقة و الرحمة و التعاطف استولت على كل الحاضرين فشفعوا و توسطوا له بصلواتهم و توسلهم و بدموعهم ،مندهشين من القسوة غير المعتادة لقلبنا: بل إن بعضهم كان يصيح بأننا لم نكن نبرهن على صرامة مبشر و إنما على قسوة متجبر. و في الأخير، مهزومين بتذلله و خضوعه و توسلات كل الحاضرين ، حررناه من اللعنة واستقبلناه في رحمة المشاركة  في  حرم أمنا الكنيسة المقدسة بعد أن تلقينا منه ضمانات ".  
المصدر:
            Histoire 5eme, COURS J.ISAAK  et ALBA. HACHETTE.1955

الجمعة، 28 نوفمبر 2014

تشاؤم أم تحفظ ؟

قضايا  و أفكار عديدة  تتزاحم  في المخيلة  جديرة  بالطرح  هنا  في هذه المدونة  و لكن  بأيها  أبدأ ؟
كذلك  ، توجد  أسئلة  تفرض نفسها مثلا: هل الوقت مناسب  للكتابة عن هذا الموضوع أو ذاك  ؟
هل أفادت الكتابة  في هذه المواضيع  من  قبل  حتى تفيد  اليوم أو غدا ؟
و قد عاد إلى ذاكرتي  و مخيلتي  بيت شعر لأبي  العلاء المعري  يقول  فيه :
"  تعب كلها الحياة  فما ...أعجب إلا من راغب في ازدياد ".
هل هذه  الحالة تعود إلى تعب ؟
هل هو تشاؤم ؟
أو ربما هو تحفظ يعود إلى نقص المعلومات سببه طوق فولاذي أي حالة حصار حقيقي في كل الميادين مضروب على المواطن الأنديجاني عبر الزمان و المكان ( من طرف من ؟  ولماذا ؟).
من جهتي أنا أغلب الطرح الأخير المتعلق بالتحفظ  العائد إلى الطوق و حالة الحصار.
و في الأخير ، كم أود العثور على حيلة تمكنني من الإفلات و تجنب استعمال ضمير المتكلم ، فمن يدلني عليها و له جزيل الشكر مسبقا.

الأربعاء، 26 نوفمبر 2014

حملة شارلكان على مدينة الجزائر (1541)

جزر البليار و مدينة الجزائر . الخريطة مقتطعة من موسوعة Encarta 
تجمعت القوات المجهزة لخوض الحملة في مدينة "ماهون" في جزيرة "مينوركا" من جزر البليار.
كانت القوات الغازية تتكون من 24000 محـــارب و 1200 بحار،2000 حصا وعتاد ضخم. حمل الكل على متن 65 سفينة و 45 مركبا.
كانت ألمع الأسماء الاسبانية ضمن المشاركين في الحملة و نجد بين قادتها كورتاز Cortez  فاتح المكسيك الشهير.
أقلعت السفن في اليوم (18)الثامن عشر من أكتوبر و في اليوم الموالي كانت هذه الأرمادا على مرأى من سواحل الجزائر.
في صباح اليوم العشرين من ذات الشهر مرت أمام المدينة ثم رست في عرض الخليج. ولكن البحر كان شديد الاضطراب ولم تتمكن هذه القوة  من النزول إلا في صباح يوم 23. 
استقر الجيش على الساحل على يسار مصب واد الحراش وغادر الكل أجواف السفن  حيث كانوا مكدسين طيلة أيام وليال. ومن هناك أرسل الإمبراطور إلى حسن أغا إنذارا يطالبه فيه بتسليم مدينة الجزائر، وذكره بنجاحه الحديث العهد في تونس وأعلمه أنه في حالة عدم الاستيلاء على المدينة بالقوة سيقضي فصل الشتاء في إفريقيا(الجزائر).
 في غضون ذلك كان كل طرف يحضر نفسه للقتال، كان القائد في مدينة الجزائر يثير حماس الجميع وشجاعتهم ويحرضهم مذكرا إياهم  بالهزائم المتتابعة التي مني بها الغزاة أمام المدينة واعدا ومبشرا بالقدوم القريب لخير الدين...
كان عدد المقاومين يقدر على الأكثر ب 1500 انكشاري وما يتراوح بين 5000 و6000 من أهل الأندلس (المورو) الذين جيء بهم حديثا من اسبانيا، يضاف إليهم الرياس (البحارة) وأهل المدينة. وقد كان هؤلاء سيئي التسليح وعديمي الانضباط.
رد حسن آغا بكبرياء على إنذار الإمبراطور و ذكره بالهزائم المهينة للغزاة أمام مدينة الجزائر وقال له أنه أعجز من أن يستولي على أبسط حصن من حصون البلاد.
أمام هذا الرفض لم يبق إلا القتال. في يوم 24 سار الجيش. كانت الطليعة تتكون من الإسبان تحت قيادة "فرديناند دي غونزاك" وفي القلب كان الملك وجنوده من الألمان والمالطيين أما الصقليون مع فرسان مالطة فشكلوا المؤخرة تحت قيادة "س.كولونا".
معلم مقام الشهيد و رياض الفتح في أعالي خليج مدينة  الجزائر
(كدية الصابون) حيث نصب الإمبراطور شارلكان خيمته استعدادا لدخول مدينة الجزائر
هاجمت كوكبة من الأهالي الجناح الأيسر وتحتم للتخلص منهم انتزاع المرتفعات و قد أنجز الصقليون وجيش "بونة" (عنابة)هذه المهمة بنجاح كبير وصعدوا ،في وقت قصير، التل المسمى بكدية الصابون حيث سيبنى فيما بعد حصن الإمبراطور(...)
اشتدت الريح على الساعة التاسعة ليلا  وهبت عاصفة عــــــاتية علــــى الخليـــــج وألقت ببللها وبردها على  الجنود الجياع الذين كانوا في العراء في حالة معنوية سيئة، ولم تكتف بذلك  فرمت بالسفن العديدة بعضها على بعض و قذفتها إلى الســـاحل. وجاءت فرصة ثمينة لم تكن منتظرة استغلها حسن آغا ببراعة في الصباح الباكر بإخراج إنكشارييه تحت قيادة الحاج البشير لمهاجمة الجيش الإمبراطوري.
فوجئت طليعة الجيش الإمبراطوري بهذا الهجوم المباغت في مثل تلك الظروف وارتمت بفوضى على القلب ولم يتحول هذا الفشل إلى كارثة إلا بفضل شجاعة فرسان مالطة إذ مكن تصرفهم الشجاع ل" كولونا " بأن يجمع رجاله وسرعان ما اضطر الانكشاريون إلى العودة إلى المدينة.
لم تكن لهذه المناوشة أهمية كبيرة ولكن العاصفة زادت عنفا. و شاهد الجيش، من ذلك المدرج حيث كان مستقرا ، قدوم عشرات  السفن متتابعة إلى الشاطئ . كان الأهالي المصطفون على الشاطئ يحيون غرق كل سفينة بصيحات مرعبة، وتحتم إرسال عدة كتائب لحماية المنكوبين.
أنزلت  المؤن من  على ظهر سفن الأسطول ولم يضع منها  شيء، لأن المحاصرين لم يكن يظهر عليهم الاستعداد للقيام بمحاولة أخرى للخروج خارج الأسوار.
لم يكن لدى هذا الحشد الضخم ما يأكله  ولا ملجأ يأوي إليه. زد على ذلك أن العاصفة كانت مستمرة.
كان "دوريا" قد بعث إلى الملك، نداء يائسا متوسلا إليه أن يتخلى عن مشروعه لتجنب كارثة أكبر، وأعلمه أنه سيغادر هذا الخليج المهلك وأنه سينتظره وراء رأس ماتيفو (تامنتفوست). كان دوريا،على الدوام، ينصح بعدم القيام بهذه الحملة. أما الجنود فقد  فاض يأسهم  لما رأوا آخر سفنهم تتخلى عنهم ولم يكن بالمستطاع إقناعهم بأن هذا الإجراء كان لضمان  نجاتهم.
كان شارل الخامس، منذ مساء يوم 25، قد قرر الانسحاب في اليوم الموالي وأمر بقتل كل الخيول، بداية بحصانه هو، لإطعام جيشه.
في صباح يوم 26، بدأ الجيش انسحابه و قضى النهار بكامله للاستقرار وراء "واد خنيس" (واد الخميس؟). في اليوم الموالي 27 تشكل في طابور انسحاب ضخم ، وكالعادة في مثل تلك الحالات، خرجت أسراب من المهاجمين ولا أحد يعلم من أين خرجت لتهاجم ذلك  الجيش المحطم المعنويات والمنهك. تحتم اجتياز واد الحراش الذي كان في حالة فيضان ثم الحميز، و أخيرا تم بلوغ رأس ماتيفو يوم 29، حيث لجأت السفن الناجية من الغرق والجنوح، وحيث عثر على الطعام.
في "ماتيفو " عقد قادة الجيش مجلس حرب و تبادلوا الآراء في شأن الركوب والرحيل، باستثناء اثنين منهم وهما ف.كورتاز وكونت ألكودات الذي كان يعرف الناس والبلد جيدا وقد ذهب إلى حد طلب شرف القيام بعمل يتحمل مخاطره مع بعض المتطوعين المختارين . و لكن "دوريا" ألح على مغادرة هذا الخليج غير المضياف في أسرع وقت وتغلبت وجهة نظره.
بدأ الصعود إلى السفن يوم 01 نوفمبر، و بما أن البحر أصبح أكثر هيجانا تركت السفن المحملة تذهب على حدة. اثنتان منهما جاءتا إلى الساحل وشوهد البحارة والجنود الذين نجوا من الأمواج يقعون تحت رحمة  خناجر الأهالي.
لم يغادر الإمبراطور الشاطئ إلا يوم 03 واضطر إلى الفرار من وجه العاصفة و البحث عن ملجأ في بجاية (الواقعة تحت السيطرة الإسبانية آنذاك) وهناك أمر بترميــم الدفاعــات وإتمامها ولكن الأمل في العثور على مؤن في هذا المكان خاب إذ كل من كان فيه كان يعاني الجوع.
في يوم 18 نوفمبر،  غادر شارل الخامس ذلك الملجأ ودخل يوم 2 ديسمبر إلى مدينة قرطاجنة في حالة يرثى لها حيث استقبله رعاياه بفرح لأن الشائعات عن موته كانت قد انتشرت.وهكذا انتهت حملة الجزائر .
إن هذا الفشل هو أول فشل خطير يتعرض له شارل الخامس.الخسائر التي تكبدها الإمبراطور أمام مدينة الجزائر ضخمة :جنوح عدد كبير من السفن إلى الشاطئ، خسران كل عتاده، حوالي 200 قطعة مدفعية، و أخيرا إذا استندنا إلى أرقام المسلمين، 12 ألف رجل بين غريق وقتيل  أو أسير.هذه هي حصيلة تلك الحملة  البائسة.
إذا كانت للكارثة أمام الجزائر انعكاسات مؤلمة على أوروبا فإن الأثر المترتب عنها في بلاد البربر، هو في اتجاه آخر ربما أكبر وأعظم. 
أرسل حسن وصفا مسهبا إلى الباب العالي عن طريق مبعوث خاص قدمه خير الدين باشا بنفسه للسلطان، وقد أغدق السلطان سليمان (القانوني) عليه بالهدايا لرئيسه ولقبه باشا، حاكما للجزائر.عند عودته المبعوث إلى الجزائر أستدعي مجلس كبير للانعقاد في الديوان و قرئت فيه رسائل السلطان . وأقيمت الأفراح المستمرة  في هذه المدينة التي حماها الإله بجلاء ووضوح. و قد كتب مؤلف مسلم معاصر للأحداث أن مدينة الجزائر كانت ، حينئذ ، تشبه عروسا شابة تتأمل بخيلاء جمالها وتتمتع بسعادة لا مثيل لها.
كان اليهود من بين الذين أبدوا فرحم الغامرأفراحهم فلقد وجدوا في مدينة الجزائر ملجأ من اضطهاد الإسبان لهم . لقد تلقوا برعب كبير احتمال الوقوع ثانية تحت نير مضطهديهم .و نظم الحاخامات أشعــــــارا مدائحيـــة وأحييت ذكرى انكسار الإسبان،إلى وقت قريب، من طرف يهود الجزائر.

المصدر:    HISTOIRE DE L’AFRIQUE SEPTENTRIONALE ,  ERNEST MERCIER, TROISIEME.1868 TOME 
ترجمة:كاتب مدونة تاج بتصرف.

الثلاثاء، 25 نوفمبر 2014

تطوير التعليم في الجزائر : من أين تكون البداية ؟

يمثل التعليم في الجزائر و على الدوام ميدان حرب أو على الأقل مجال صراع و موضوع جدال كبير .
 ومن المواضيع التي أثيرت ،في المدة الأخيرة ، موضوع تحديث أو تطوير هذا القطاع . و لا داعي للقول بأن هذا الإنشغال أمر محمود و لكن ينبغي أن نتساءل : من أين تكون البداية ؟ 
هل نبدأ بتزوييده  بمسيرين أكفاء  بعيدا عن الاعتبارات الحزبية ؟
هل نبدأ بتزويده  ببرامج و كتب مدرسية و وسائل دعم بيداغودية  لا غنى عنها و تكون جديرة  بهذا الاسم ؟
القائمة طويلة و الأشياء مرتبط بعضها بالبعض الآخر .و مهما كانت الاجابة فان الواقع يؤكد أن كل تجديث أو إصلاح يجب ان يمر  بالضرورة عبر الإصلاحات السياسية العميقة الحقيقية.
هل يتمتع اي وزير بمثل هذه الصلاحيات اللازمة لإحداث هذا التطوير أو التحديث ؟  الجواب ،طبعا،هو بالنفي. 
غير أن الأشياء التي تبدو بسيطة لا يليق رفضها  ، فالأشياء البسيطة عندما تتظافر تساهم في تحسين الأمور و هي بذلك أفضل من لا شيء. و هناك الكثير مما يجب و يمكن فعله في هذا الميدان.

أزهار

تاريخ التصوير : أكتوبر 2014

الجمعة، 21 نوفمبر 2014

صومعة حسان بالرباط


 
هي صومعة مسجد أمر ببنائه السلطان الموحدي يعقوب المنصور عام 1196. 
بدأت الأشغال في نفس السنة (1196) وتوقفت عام 1199 بوفاة الخليفة يعقوب المنصور. 
يشرف المسجد وصومعته التي يبلغ علوها 44.3  مترا على نهر أبي رقراق.
هدمت الأعمدة  بزلزال لشبونة عام 1775م.
لا يعرف سبب لتسمية هذه الصومعة باسم  صومعة حسان.  
تصوير: مدونة تاج.
التعليق : من موسوعة Wikipédia بتصرف.

الخميس، 20 نوفمبر 2014

الصالون التاسع للكتاب و الوسائط الأمازيغية قي مدينة البويرة




 نظمت المحافظة السامية للأمازيغية بدار الثقافة علي زعموم بمدينة البويرة ،من 15 إلى 18 نوفمبر 2014 ، معرضا للكتاب والوسائط المتعددة الأمازيغية. 

لاحظت مدونة تاج التي زارت المعرض يوم 16 نوفمبر 2014 الاقبال الكبير للجمهورعلى مختلف أجنحة الصالون. الأجواء كانت احتفالية.

تصوير : كاتب مدونة تاج . 16 نوفمبر 2014


الثلاثاء، 18 نوفمبر 2014

عودة أساتذة ثانوية حيزر للعمل

عاد أساتذة ثانوية حيزر،صباح يوم الاثنين،الى العمل بعد الاحتجاج الذي شنوه أول أمس  الأحد ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بسبب عدم تلقيهم راتب شهر نوفمبر الجاري . 
العودة إلى العمل هذه جاءت بعد صب رواتبهم.

الأنديجان ومراجل السلطة

الأنديجان يعرفون أن لي سلهم عند السلطة،في أحسن الأحوال،إلا حجارة وحصــى تسبح في ماءفي قدر مليئة بالماء والحجارة تغلي فوق نار لا تمل السلطة من تحريكها غلى امتداد خمسة عشر عاما  ليس في انتظار أن يستولي النوم على الانديجان بل في انتظار أن يخطفهم الموت و يخلصها منهم . وهذا ليس عن عجـــــر أو فقر سلطوي بل هو موقف اختياري وانتقائي لا تبوح السلطة بأسبابه أو الدوافع إليه.

مضت خمسة عشر عاما من الانتظار تضاف إلى سنوات أخر قبلها  و دار ابن لقمان على حالها.

مهما وجهت السلطة أصابع الاتهام ، بطريقة أو بأخرى، إلى هذا الطرف أو ذاك و مهما كان هناك من أطراف أخرى متورطة فإن مسؤولية السلطة  تبقى كاملة غير منقوصة.
هل يجهل حكام الجزائر أن الأعمار  بيد الله ، بل كل شيء بيده، وهو الفعال لما يريد  وأنه حرم الظلم  و أن قد سبق منه الوعيد ؟. 

الأحد، 16 نوفمبر 2014

ثانوية حيزر في إضراب


منظر من مدينة حيزر . أكتوبر عام 2014
علمت مدونة تاج،منتصف نهار اليوم، أن أساتذة  ثانوية حيزر في إضراب عن العمل منذ صبيحة اليوم.
السبب وراء هذه الحركة الاحتجاجية ، حسب المصدر من عين المكان،هو عدم صب رواتبهم الخاصة بشهر نوفمبر.
للعلم أن عمال قطاع التربية بولاية البويرة يتلقون رواتبهم ،عادة، في اليوم الحادي عشر (11) من كل شهر.

السبت، 15 نوفمبر 2014

أزهار

نوفمبر 2014

هزة أرضية في الهاشمية.

حدثت قبل أقل من نصف ساعة من الآن (بين الساعة الثمنة و 43 و الثامنة و45 دقيقة مساء هذا اليوم ) هزة أرضية خفيفة ولكنها محسوسة . و بديهي أن مركز الهزة لا يمكن تحديده هنا.
هزة هذا الصباح على الساعة 02 و 13 دقيقة صباحا  كانت محسوسة جدا و حركت الأسرة و الأثاث.

الأحد، 9 نوفمبر 2014

التعبير بالصمت


في بعض الأحيان و أمام بعض المواقف تفر الكلمات من الانسان ، تتبخر وتحتجب. 

ما يبقى منها يكون أقل ،أضيق و أصغر من أن يسع  الخواطر و يعبر عن الأحاسيس المختلجة في الصدور.
يضيق الصدر و يضطرب المرء .
و لكن ، في هذه الحالة ، أليس الصمت ، التأمل و الانتظار فصاحة و بلاغة ؟  

الجمعة، 7 نوفمبر 2014

سلاح مخيف في الجزائر إسمه السكن.

آخر تحديث يوم 15/11/2014 على الساعة 20 و 25 دقيقة.
إن التجربة و المعاينة الميدانية  في الجزائر و الممتدة على فترة تزيد عن عشرين عاما غرست في المواطن الجزائري قناعة لا تتزعزع بأنه لا يوجد في الجزائر أزمة سكن بل يوجد في الجزائر سلاح سكن.
إن هذا السلاح المخيف ذو حدين اثنين فهو أداة إغراء و أداة عقاب في أيدي الحكام ،ولا حاجة للدخول في التفاصيل.
إن الحديث عن السلاح يعني أن هناك حرب . و الحرب كما عرفها المختصون و كما سلف ذكره في مناسبات أخرى،هي "عنف يسلط على العدو لإجباره على تنفيذ رغبات الذين أعلنوا عليه الحرب". و قالوا أيضا "إن الحرب هي استمرار للسياسة و لكن بوسائل أخرى".
إن هذا يقودنا مرة أخرى إلى إعادة طرح أسئلة :
من هو العدو في هذه الحالة ؟
و لماذا صنف عدوا ؟ و من طرف من ؟

منظر من مدينة البويرة

تاريخ التصوير: مارس 2014

الخميس، 6 نوفمبر 2014

التاريخ ، المكر و الكاريكاتور


آخر تحديث يوم 16-11-2014 على الساعة 10 و11 دقيقة صباحا.
المعروف  عن التاريخ أنه يفيدنا في فهم الحاضر و استشراف المستقبل و لكنه عند البعض غير ذلك و عندما يخوضون فيه فإنهم يحولونه إلى أساطير،فولكلـور ورسوم  كاريكاتورية. 
بعضهم يكن حقدا و بغضا للدين  و ما له علاقة بالدبن عظيمين و هو حقد دفين نفس البغضاء يكنونها لأناس لا علاقة لهم بأي مشروع  سياسي لاهوتي لا من قريب و لا من بعيد.
سلاح هؤلاء (الاستراتيجي ) أصبح معروفا (منذ متى ؟)، فالتاريخ عموما و تاريخ الجزائر خصوصا  ينبيء و يخبر عن هذا الحقد المزدوج وعن أسبابه.و لكن ليس التاريخ فقط .
متى يدرك مريدو السحر هؤلاء  و إخوان "فرانكشتاين" أن لا أحد بمقدوره أن يغير مجرى الكواكب أو السحب  أو يوقفها بل و لا يمكن لأي كان مهما كانت الحيل و المكر والوسائل ؟
إن أطلال حضارات و خرائب شعوب  سابقة  فيها عبر.
الأمور ليست بأيديهم و ليست بأيدي  من يستهدفون و لا بأيدي كل البشر.

طبقة رسوبية

طبقة من الصخر الرسوبي تعرضت للنحت و التعرية.
توجد في نفس المكان مستحاثات الأمونيت ما يدفع الى الاعتقاد ان عمر هذه الطبقة الصخرية 65 مليون سنة على الأقل. 

الأربعاء، 5 نوفمبر 2014

البعض لا يرى إلا ما يريد .

آخر تحديث يوم 2014/11/06 على الساعة 18و 49 دقيقة.
بعض العيون لا ترى إلا ما تريد . 
تهجم البعض على الآية الكريمة :" و يمكرون و يمكر الله و الله  خير الماكرين". كما  تهجم  على القرآن وعلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، إذ لم ير ، على ما يبدو، في  هذه الآية إلا كلمة المكر في "الماكرين" و أغفل كلمة " خير" والكلمتان في الأية متلازمتان. 
لم يكن هذا الهجوم نابعا من قلة معرفة باللغة العربية فذلك الشخص كان ضالعا فيها.
لنا أن نتساءل لماذا ؟ 
وهناك آيات قرآنية أخرى تتحدث عن المكر منها :" كذلك مكر الذين من قبلهم  فأتى الله بنيانهم من القواعد  فخر عليهم  السقف من فوقهم وأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون".

أزهار حمراء

تاريخ التصوير : نوفمبر 2014

الثلاثاء، 4 نوفمبر 2014

بين قطارين على خط واحد


الوضعية تشبه  وضعية قطارين اثنين يسيران فــــي نفس الوقت في اتجاهين متضادين على نفس السكة فوق مرتفع من الأرض.
الحرب بين روما و قرطاجة نشبت من جديد منذ سنيـــــن عديدة فوق جزر  الأرخبيل الجزائري ولكنها حرب مقنعة ومموهة.
على من بقي في الوسط تحمل تبعات ذلك وعواقبه.
و لكن أين هي الجزائر من كل هذا ؟

تشتية طوائف النحل

التشتية هي إعداد طوائف النحل (المستعمرات)لقضاء فصل الشتاء في أحسن الظروف، وعلى هذه العملية يتوقف بقاؤها وازدهارها. و إذا لم يقم النحال بما ينبغي في هذا المجال فإنه سيفقد في آخر الشتاء الكثير من مستعمراته وما يبقى منها سيكون ضعيفا ومنهكا غير قادر على منح كمية مرضية من العسل أوالطرود الاصطناعية.
  تمتد الفترة الملائمة للتشتية في بلادنا من منتصف سبتمبر إلى منتصف نوفمبر. يعود هذا الامتداد الزمني إلى التباين  المناخي بسبب امتداد المساحة و اختلاف تضاريس السطح. على العموم ينصح بإجراء هذه العملية قبل حلول فصل  البرد.
تتمثل التشتية في زيارة كل خلية ومعاينتها للتأكد مما يلي:
1- وجود الملكة : و هذا شرط لا غنى عنه لبقاء المستعمرة و استمرارها. يستدل على وجود الملكة بوجود محصن حديث العهد (بيض و يرقات)و قد يكون ذلك بمشاهدة الملكة مباشرة و إن كان هذا أمرا عسيرا.
2 قوة المستعمرة: يجب أن تقضي الطائفة الشتاء على خمس إطارات على الأقل، إذ كلما كانت الطائفة قوية كلما كان بمقدورها  تحمل البرد.
3 كمية المؤونة:تتراوح الكمية اللازمة لكل مستعمرة لقضاء الشتاء بين 8 و 5 كيلوغرامات من المؤونة.
إذا لوحظ خلل ما يجب تصحيحه:مثلا إذا كانت هناك خلية يتيمة يجب توحيدها مع طائفة عادية أي تحتوي على ملكة.والطائفة الضعيفة تضم إلى طائفة ضعيفة مثلها أو إلى طائفة أقوى منها.
و إذا كانت الطائفة تعاني من نقص في المؤونة مع توفر الشروط الأخرى يجب اللجوء إلى التغذية المكثفة.

نافورة مياه


الاثنين، 3 نوفمبر 2014

غموض إلى غموض

عندما يقوم المسؤولون الجزائريون المتقاعدون من سياسيين و قيادات عسكرية بخرجات إعلامية ويدلون بتصريحات أمام وسائل الإعلام لتسليط الضوء على أوضاع البلاد وإنارة الرأي العام فإنهم ،في كثير من الأحيان،  يضيفون إلى الغموض غموضا و إلى العتمة السائدة عتمة . هناك الكثير من الشواهد على هذه الحالة. 

أمام هذه الحالة الغريبة، ألا يحق للمواطن البسيط الذي لا يفهم الكثير في شؤون الحكم  و الذي تتوجه إليه هذه الشخصيات بخطاباتها أن يعرب عن استغرابه وأن يتساءل عن سبب أو أسباب هذا الغموض وعن دوافع إخفاء المشاكل الحقيقية للبلاد و أسبابها.

شارع في عين بسام

نوفمبر 2014

السبت، 1 نوفمبر 2014

نوفمبر الأمس ، نوفمبر اليوم


نوفمبر الذي أراده رواد هذه الثورة و السابقون اليها حلقة في سلسلة كفاح الشعب الجزائري منذ عام 1830 من أجل الحرية، العدالة والكرامة الانسانية يجعل من هذا اليوم و من الثورة ، بفضل بعض فصول بيان أول نوفمبر ، ثورة من أكبر الثورات في تاريخ البشرية المعاصر.
و لكن عندما نقارن بين إرادة الرواد و أحلامهم و هي أحلام شعب بكامله معبر عنها في البيان و في ميثاق الصومام  ، نصاب بالخيبة و يغمرنا الإحباط  على الأقل.
إن جزائر اليوم بين يدي فئتين اثنتين متعاضدتين و متبادلتي المنافع تختبئء إحداهما وراء الأخرى ، منذ ما لا يقل عن عشريتين اثنتين استحوذتا على كل شيء وتمارسان الاقصــاء والتهميـــــش و العنف بمختلف الوسائل و الأساليب ضد غيرها، بدرجات متفاوتة تتناسب مع درجة الشعــور بالخـــوف و الكراهية والبغضاء .
إن الجزائر اليوم  في نقطة الصفر كما كانت ، في بعض اوضاعها و حالاتها ، قبل ستين عاما.
إن الجزائر في مفترق  طرق.


الهاشمية : منظر عام

جانفي 2011