السبت، 22 أغسطس 2015

رسالة إلى الشهداء

أكثر من 53 سنة بعد الاستقلال يتبين أن نوفمبر الذي اختاره السابقون أصحاب النخوة،الشهامة، المروءة  بدافع العقيدة الخاصة ليكون بداية للوثوب ضد الظلم والاستعباد مخدوع . ونود أن نعرف من خدعوه ومن خانوا العهد . بهذه المناسبة المزدوجة لعشرين من شهر أوت نسأل الفائزين بالشهادة الأحياء عند ربهم  ، الذين " لم يبيعوا الدين بالتين" ولن يفعلوا ذلك أبدا:
فيا أيها الشهداء ، أيها الأحياء الخالدون : من خان نوفمبر الذي أردتموه أن يكون استمرارا وامتدادا لكفاح أجيال كاملة دام عشرات السنين لإستعادة انسانيتكم  و انسانية من يأتي بعدكم فحولوا مجراه  و مساره ؟
أيها السابقون في الخير، من هم الذين "باعوا الدين بالتين" وجعلوا من الكفاح فولكلورا وطمسوا التاريخ وزيفوا ما بقي منه مع  سبق الإصرار والترصد  وصادروه  وهم يتطاولون؟  
يوم 20 أوت 2015.

ذكرى 20 أوت المزدوجة

يوم 20 أوت من كل سنة ومنذ عامي 1955 و 1956م  يصادف ذكرى تاريخية  مزدوجة. الأولى 20 أوت 1955 يوم اختاره رواد من السابقين للثورة على الظلم للقيام بعمليات عسكرية  واسعة في شمال شرق البلاد لتكون  تفنيدا لمزاعم المحتل حول سيطرته على الوضع و أن الثورة لم تكن الا عمل شرذمة من قطاع الطرق.
اختاروا ذلك اليوم كذلك ليعطوا رسالة للعالم و للشعب المغربي و قيادته بأن المعركة في الجزائر و المغرب الأقصى معركة واحدة إذ كان ذلك اليوم يمثل الذكرى الثانية لنفي الملك محمد بن يوسف (محمد الخامس) من طرف نفس القوة الاستعمارية بسبب موقفه المؤيد للحركة الوطنية المغربية.
سنة من بعد أي عام 1956 اختار قادة الثورة يوم 20 أوت لعقد مؤتمر لهم لتقييم ما مضى من الثورة وتنظيم ما بقي من مسيرتها . فكان مؤتمر الصومام وقراراته التاريخية منها:
1- تاسيس المجلس الوطني للثورة الدزائرية
2- تأسيس مجلس التنسيق والتنفيذ.
3- إحداث نظام للرتب في جيش التحرير الوطني أدناها جندي وأعلاها عقيد (صاغ ثاني).
4- تقسيم البلاد الى ست ولايات.
5- كما قرر المؤتمر أولوية السياسي على العسكري وأولوية الداخل على الخارج.
قرر كذلك منع الإعدام ذبحا ومنع التمثيل بالجثث لما كانت تمثله من إساءة لصورة الثورة واستغلال الدعاية الإستعماربة لها.
لقد كان مؤتمر الصومام بقراراته نقلة نوعبة في مسيرة الثورة التحريرية إذ انتشرت أكثر ونقلت الحرب إلى التراب الفرنسي.

الجمعة، 21 أغسطس 2015

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

ما كل ما يتمنى المرء يدركه  ***
 تحري الرياح بما لا تشتهي السفن.

بالأمس، بمناسبة الذكرى المزدوجة ليوم 20 أوت ، أعددت موضوعا و حرصت على نشره في المساء حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا وهممت بذلك ولكن الاتصال بالأنترنت انقطع حوالي الحادية عشرة ليلا و لم يعد إلا يعد منتصف الليل بحوالي ربع ساعة من صباح اليوم 21 أوت. الواقع أن الاتصال بالأنترنت يعرف اضطرابات وانقطاعات متعددة في اليوم الواحد منذ أيام عديدة و لكنها قصيرة جدا في مدتها لم تصل إلى ثلاث دقائق أو حتى دقيقتين.
وإذا كان بعض الظن إثم 
وإذا كان بعض الظن إثم فإن طرح بعض السئلة مشروع:
1- هل كان ذلك الانقطاع الذي تجاوز الساعة من الزمن عطلا "عاديا" ام أنه  أمر دبر بليل ؟
2- إذا كان أمرا دبر بليل فهل أريد به خير أم غير ذلك.
مهما يكن و كما يقول المثل كل عطلة فيها خير.

الخميس، 20 أغسطس 2015

هل هو التقصير ؟

ما يكتشفه المرء عبر الشبكة العنكبوتية أن بعض الناس هنا في الجزائر، بالرغم من السلم الذي يتمتعون بها والحقوق ولو نسبيا، فلا يتوانون في التذمر من الوضع  وفي  إنتقاد  الحكام بكتابات جريئة ،لاذعة وغزيرة .
هذا الإكتشاف يدفع المرء إلى أن يسأل نفسه، بعد المقارنة ، هل قصر (في حق نفسه على الأقل) بالشح في الكتابة معتقدا بأنه بذلك يمنح للكلمة حقها ويتجنب الإسفاف مثلا ؟ 
سؤال للتأمل يستحق البحث عن لإجابة ووضع يستحق المراجعة. أليس كذلك ؟

الأربعاء، 19 أغسطس 2015

قطع الأرزاق و قطع الأعناق


آخر تعديل يوم 19-08-2015 على الساعة 22 و 57 دقيقة.
بالرغم من أن الكلمات  فرت  و الأفكار تبعثرت و تشتت  فزعا من الواقع  فإن الواجب يستدعي بذل الجهد لتوضيح بعض الأمور .
كانت الخرجة الإعلامية لوزيرة التربية السيدة نورية بن غبريت رمعون،يوم 02 أوت 2015،مسبوقة ومصحوبة في الميدان هنا في الجزائر العميقة،  بتوقيف راتبي شهري جوان وجويلية في حق نفس الأستاذ الذي وجه له إنذار يوم حلول الوزيرة بولاية البويرة يوم 02 جوان 2014 أثناء امتحانات البكالوريا.
الذريعة  الواهية لم  تنقص بالنسبة لراتب شهر جوان (الذي يغطي شهر رمضان و عيد الفطر!). فلم احتجاز راتب شهر جويلية ؟.
وهذه القضية ليست الوحيدة  في هذا الصيف إذ هناك قضية أخرى إستنزفت الكثير من الوقت والجهد ومازالت معلقة إلى اليوم.
إنها أمور متناسقة ومترابطة وأهدافها متعددة منها على الأقل الاستنزاف المعنوي والمادي . يجب التأكيد على كلمة على الأقل.

الثلاثاء، 18 أغسطس 2015

الاحتجاز (تذكير)

تصوير: مدونة تاج
تمنح الموسوعة التعريف التالي لعبارة "احتجاز رهينة" :
" احتجاز رهينة هو عمل إجرامي يتمثل في مسك شخص ضد إرادته من أجل ممارسة الضغط على عائلته أو على الدولة التي ينتمي إليها".
على ضوء بعض الأحداث في هذه الجزائر العميقة يتبين أن هذا التعريف لم يعد ناقص وغير كاف وبناء عليه أصبح من الضروري إعادة النظر فيه. هناك احتجاز للناس يتم بطرق متعددة وليس بالقوة المسلحة فقط وهو عمل ممنهج متجدد الى غاية الآن وأحد دوافعه الرئيسة الخوف.
بعيدا عن أية مبالغة.

الاثنين، 17 أغسطس 2015

أزهار ملونة و قضايا

في مجال التدوين ينصح الخبراء العارفون المدونين ،خاصة منهم المبتدئين،باجتناب المقالات المختصرة التي قد تأخذ شكل رسائل أس.أم .أس S.M.S.
ولكن التجربة في عالم الكتابة الإلكترونية  أكدت وتؤكد أكثر من مرة فائدة وفعالية إختصارالكلام.
وفي هذا السياق أو المضمار يمثل طرح أسئلة طرح قضية أو قضايا بحالها.
وما أكثر الأسئلة التي تستحق الطرح في بلادنا في الوقت الراهن حتى لو قل أو انعدم المجيب عنها. أسئلة كثيرة حاضرة وجاهزة ويؤجل طرحها لوقت آخر قد لا يكون بعيدا.
طابت ليلتكم ، أمنية طيبة من الهاشمية.

الأحد، 16 أغسطس 2015

التوهد (أو التشعب)

مصدر الصورة:Microsoft Encarta
التوهد أو التشعب (Ravinement) في علوم الأرض وفي الجيولوجيا على الخصوص هو تكون وهاد أو شعاب أو أخاديد صغيرة و ضيقة بفعل مياه الجداول .هوشكل خطير من أاشكال التعرية. يعد ظاهرة طبيعية يمكن أن تزداد وتيرتها  و خطورتها بسبب الممارسات البشرية الخاطئة مثل :

- إزالة الغطاء الغابي.
- الرعي المفرط.
الممارسات السيئة في الزراعة مثل الحرث في اتجاه جريان المياه السطحية(في اتجاه عمودي لمنحنيات التسوية).
 من نتئج التتعرية نجد :
- التقليل من إمكانية التربة في الإحتفاظ بالرطوبة.
- نقل الجزئات الناعمة من التربة مع مياه الجداول و السيول.
- توحل السدود بسبب تراكم  الطمي. وفي هذا الصدد يعد سد عريب في بلدية جندل ولاية عين الدفلة  في الجزائر مثالا ناصعا.

الجمعة، 14 أغسطس 2015

منظر من الهاشمية

في آخر الصورة جبل ديرة  ثم  مصنع الإسمنت.
صورة مأخوذة من بعض أطراف الهاشمية

وكالة استصلاح وادي التينيسي (TVA)

سد نوريس على نهر التينيسي.Encyclopaedia Britannica
وكالة استصلاح وادي التينيسي (TVA = Tennessee Valley Authority) هي شركة فيدرالية أمريكية أنشاها الكونغرس الأمريكي عام  1933 في اطار سياسية "نيو ديل " كلفت  بوضع برنامج لاستصلاح نهر التينيسي وروافده بغرض الاستغلال الاقتصادي للوادي.
وزعت الطاقة المنتجة من طرف محطات الهيئة على منطقة تغطي بالتقريب 207000 كيلومتر مربع تسكنها أكثر من 07 ملايين نسمة ، تضم التينيسي ، جزءا من ألاباما ، جزءا من فرجينيا ، جزءا ممن جورجيا ، جزءا من كارولينا الشمالية وجزاء من الميسيسبي.
السدود ال29 المستغلة من طرف هيئة وادي التينيسي تمنح الكهرباء  و تسمح بمراقبة فيضان الاودية - التينيسي ، أوهايو والمسيسيبي و الرفع من تزويد المنطقة بالمياه .استصلحت بحيرات هذه السدود للترفيه  و قد حولت السدود التي بنيت على المجرى الرئيسي  لنهر التينيسي هذا النهر الى سلسلة من البحيرات الضيقة تشكل طريقا مائيا قابلا للفلاحة طوله 1045 كيلومترا وعمقه 27 مترا.
كما تسير الهيئة 12 محطة حرارية لإنتاج الكهرباء بالفحم ومحطات نووية لإنتاج الكهرباء موجودة في آلاباما و التينيسي. تنتج منظومة التموين التابعة للهيئة 125 مليار كيلووات ساعي من الكهرباء  سنويا. الشي الذي يمثل بالتقريب تسعين مرة كمية ما كانت تنتجه نفس المنطقة عام 1933.

كما تقود الهيئة برامج متنوعة عديدة للبحث و التنمية وفي هذا الصدد قامت بأعمال تشجير، الحفاظ على اسماك وعلى الحياة الحيوانية، الحفاظ على الأحواض الهيدروليكية و مراقبة نوعية الهواء و الماء. أكثر من مائة بلدية في الوادي كانت تعاني مشاكاكل الفيضانات المحلية استفادت من مساعدة تقنية .فضلا عن ذلك بنيت قنوات و سدود حواجز ...
المصدر:
Microsoft Encarta
Encyclopaedia Britannica
ترجمة مدونة تاج

السبت، 8 أغسطس 2015

صمت إلكتروني

صمت إلكتروني إضطراري من جانب مدونة تاج.

الصمت الإلكتروني يعني أن العمليات الحربية الخاصة من جانبهم متواصلة على أكثر من جبهة  بطريقة منسقة و مذهلة.
في مثل هذه الأحوال،التريث ضروري وحكمة.


دوام الحال من المحال.

الأحد، 2 أغسطس 2015

السيدة بن غبريط تريد أن تعرف

وزيرة التربية الوطنية  السيدة  نورية بن غبريط .المصدر: موقع وكالة الأنباء الجزائرية.
جاء في نشرة  الأخبار على الساعة الثامنة مساء  تصريح للسيدة بن غبريط وزيرة التربية الوطنية جاء فيه أن مصالحها ستبحث بدقة
في ما يجري داخل المؤسسات التربوية  فيجعل بعض المؤسسات تحقق نتائج دراسية حسنة وأخرى لا.
هل تجرؤ السيدة  الوزيرة على المضي قدما  في هذا الطريق ؟ نتمنى ذلك.
في نفس السياق وفي نفس النشرة ظهر الأمين العام السابق لمديرية التربية لولاية البويرة ،ريمان بشير، على الشاشة الحكومية في تصريح مقتضب ولكن بصفته مديرا للتربية لولاية الجلفة. للعلم أن هذا المسؤول هو من أمضى وثيقة إبعاد أستاذ ، بطريقة مخالفة للقانون، إلى مسافة 30 كيلومترا من مقر سكناه (60 كيلومترا في اليوم الواحد ذهابا وإيابا) بحجة عدم وجود منصب شاغر بعد أن أعدت الوثيقة في مكاتب رئيس مكتب التعليم الثانوي المدعو دراج حسن وهو شقيق نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي آنذاك لولاية البويرة عام 2012 عن حزب يدعي المعارضة  وبتواطؤ مكشوف من أشباه النقابيين. ومايزال الإبعاد مستمرا إلى غاية اليوم  للسنة الرابعة على التوالي. وما هذا إلا قيظ من فيض.
مهما يكن إن السؤال الذي طرحته السيدة الوزيرة اليوم سؤال وجيه ومهم للغاية يستحق التفكير فيه  والبحث عن الإجابة.